الرئيسية / الرياضة اليوم / الصراع بين قطبي مانشستر يتجدد على خطف بطاقة نهائي كأس الرابطة

الصراع بين قطبي مانشستر يتجدد على خطف بطاقة نهائي كأس الرابطة

يتجدد الصراع بين قطبي مانشستر، على خطف بطاقة نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، حيث يستقبل مانشستر سيتي على ارضية الاتحاد فريق مانشستر يونايتد ضمن نصف نهائي المسابقة، وذلك مساء اليوم الأربعاء.

ويحتاج مانشستر يونايتد الى إحداث نقلة نوعية في أداءه اليوم من أجل قلب الطاولة على مانشستر سيتي والتأهل الى النهائي، حيث أن مباراة الذهاب انتهت بفوز الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد والتي كانت في 3 يناير 2020، حيث يحتاج الفريق للفوز بفارق ثلاثة أهداف من أجل حسم بطاقة التأهل الى النهائي.

وسيتقابل الفائز من هذه المباراة فريق استون فيلا الذي نجح في اقصاء ليستر سيتي بعد الفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مجموع اللقاءين، وبالتالي يمكن القول أن المتأهل من قطبي مانشستر سيكون الأقرب لحصد اللقب.

تاريخ المواجهات

تقابل الفريقان في جميع المسابقات في 179 مباراة، وهناك تفوق واضح لمانشستر يونايتد الذي نجح بالفوز في 74 مباراة، بينما فاز مانشستر سيتي 53 مباراة وحسم التعادل مواجهات الفريقين في 52 لقاء، سجل الشياطين الحمر 232 هدفاً، فيما سجل الأزرق السماوي 223 هدفاً.

على مستوى كأس الرابطة الإنجليزية تقابل الفريقان سبع مرات فقط، حيث يتقاسم الفريقان الفوز برصيد ثلاث مرات لكل منهما، والتعادل جاء مرة وحيدة، سجل مانشستر يونايتد 9 أهداف فيما سجل السيتي 11 هدفاً.

تقابل الفريقان هذا الموسم في مواجهتين، الأولى كانت في 7 ديسمبر 2019، والتي انتهت بفوز مانشستر يونايتد بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن منافسات الدوري الإنجليزي، أما المواجهة الثانية فقد كانت في 7 يناير 2020 في كأس الرابطة والتي انتهت بفوز مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفي مقابلة مع بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر ستيي تحدث عن اللقاء، حيث قال : “نحن دائما نتطلع لذلك. لدينا العزيمة في المباراة المقبلة في قبل نهائي كأس الرابطة من أجل التأهل للمباراة النهائية مرة أخرى، هذا هو هدفنا”.

يشار إلى أن ليفربول يقترب من حصد لقب الدوري الإنجليزي، وبالتالي فإن كل تركيز مانشستر سيتي ينصب في الفترة الحالية على مبارة كأس الرابطة، على الرغم من فوزه بها ذهابا إلى أنه يريد استمرار الفوز فيما هو قادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *